الإسلام في سطور

تستخدم احرف الهجاء العربية لكتابة العديد من اللغات الآسيوية والأفريقية، مثل اللغة العربية والأردية , و اللغة العثمانية واللغة الفارسية، وهي الأبجدية الثانية من حيث الاستخدام العالمي بعد الأبجدية اللاتينية.[2]

كان أول استخدام لحروف الهجاء العربية في تدوين النصوص العربية، وأشهرها القرآن الكريم (كتاب الوحي في الإسلام). ثم بدأ استخدام احرف الهجاء العربية لكتابة العديد من اللغات من عائلات لغوية كثيرة.

تكتب الحروف العربية من اليمين إلى اليسار، بنمط يعتمد على وصل حروف الكلمة الواحدة ببعضها، وتشمل هذه الحروف الهجائية 28 حرفا أساسيا. تعتبر بعض الحركات الصوتية جزءا من الهجائية العربية أيضا، [بحاجة لمصدر] لأنه يشار إلى هذه الحركات برموزٍ اختيارية.

وتمتلك اللغةُ العربيةُ خطوط كتابةٍ وأشكالاً متنوعةً من الأحرف، كما للأبجدية الرومانية عدة خطوطٍ من الكتابة على سبيل المثال. فمن الخطوط العربية المتنوعة: خطالنسخ وخطُّ الرقعة وخطُّ الثُلث والخطُّ الكوفي والخطُّ السيني والخطُّ الحجازي.